أنباء الوطن

الأمم المتحدة: تطالب تركيا بفتح حدودها أمام اللاجئين السوريين

0 8

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

الأمم المتحدة: تطالب تركيا بفتح حدودها أمام اللاجئين السوريين


أنباء الوطن:
الأمم المتحدة” تطالب تركيا بفتح حدودها أمام اللاجئين السوريين
طالبت المفوضية العليا لشـ.ؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، اليوم الجمعة  تركيا باسـ.تقبال المزيد من اللاجئين الهاربين جراء حرب الإبادة التي يشنها نظام الأسـ.د وحليفته روسيا على الشمال السوري المحرر.

وصرح “فيليبو غراندي” رئيـ.س المفوضية العليا لشـ.ؤون اللاجئين “نحتاج إلى إنهاء القتال وطريق آمن للحفاظ على الأرواح، أناشد أيضًا الدول المجاورة بما في ذلك تركيا، توسيع نطاق استقبال الواصلين حتى يتمكن من هم أكثر عرضة للخطر من الوصول إلى بر الأمان”.

ي” أن هناك “استنزافاً لقدرات” الدول المجاورة والدعم الشعبي لديها، وطالب بالمزيد من الدعم الدولي للحكومات التي تستقبل لاجئين، وأكد أن 80 في المئة من النازحين نساء وأطفال، وشدد على أهمية توفير ممر آمن لإيصال المساعدات الإنسانية إليهم.

وأضاف “غراندي” أن لدى المفوضية مخزونات في المنطقة لتلبية الاحتياجات العاجلة لما يصل إلى 2,1 مليون شخص، بما في ذلك خيام لإيواء 400 ألف شخص، مشيرًا إلى أن عدد المدنيين في المحافظة يقدر بنحو أربعة ملايين.

وأشار المسؤول الأممي إلى انه : “لا يمكن إن يدفع آلاف الأبرياء ثمن انقسام المجتمع الدولي الذي سيكون عجزه عن إيجاد حل لهذه الأزمة وصمة عار خطيرة على ضميرنا الجماعي الدولي”.

وفي سياق متصل أعلنت الأمم المتحدة  أن (170) ألف نازح يعيشون في العراء من أصل (900) ألف نازح اضطروا إلى ترك منازلهم، جراء الهجوم الدموي  الذي تشنه قوات الأسد  بدعم روسي في شمال غرب سوريا.

وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية إن “ظروف الشتاء القاسية تفاقم معاناة هؤلاء الناس الذي تركوا منازلهم للفرار من العنف، وغالبيتهم نزحوا مرات عدة خلال سنوات النزاع التسع”.

وأضاف أن الجزء الأكبر من النازحين يلجأ إلى مناطق مكتظة أساساً بالمخيمات قرب الحدود التركية، موضحاً أنه “لم يجد كثيرون منهم خيماً تأويهم أو منازل للإيجار، فاضطروا إلى البقاء في العراء أو في سياراتهم أو في أبنية مهجورة قيد الإنشاء وفي المدارس والجوامع

وتشن قوات الأسد  والميلشيات المساندة لها وبدعم جوي روسي حربة إبادة شاملة على الشمال السوري المحرر وسط صمت دولي مخزي وتسببت الحملة باستشهاد أكثر من 1800مدني فضلا عن تهجير مليون ونصف المليون مدني من بيوتهم.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعليقات
Loading...

موقعنا يستخدم ملفات كوكيز خاصة أو من طرف ثالث، تصفح الموقع يعني الموافقة على ذلك، قبول سياسة الخصوصية