أنباء الوطن
أنباء الوطن موقع إخباري نواكب أهم التطورات والمستجدات العربية والعالمية نعمل على إيصال الاخبار حول العالم بكل مصداقية وموضوعية وشفافية ضمن عمل مؤسساتي منظم لتسهيل وصول الخبر لكم .وسيلة اعلام مستقلة لاتتبع لأية منظمة ، أو مؤسسة ، أوحزب، أوهيئة، أوتنظيم،

فيديو صادم بسبب كورونا شاهد مواطن يملاء منزله بالمواد الغذائية والمستلزمات الأساسية تكفيه لمدة سنة

0 19

من خلال الضغط على زر الاشتراك سوف يصلك كل ما هو جديد من خلال موقعنا

فيديو صادم بسبب كورونا  شاهد مواطن يملاء منزله بالمواد الغذائية والمستلزمات الأساسية تكفيه لمدة سنة



أنباء الوطن:
مواطنين يتهافتون لشراء السلع خشية من فيروس كورونا
برزت خلال الأيام الماضية ظاهرة التهافت على متاجر المواد الاستهلاكية في عدة دول ، حيث هرع المواطنون لتخزين حاجياتهم من مواد غذائية أساسية خوفًا من انتشار فيروس كورونا (كوفيد-19). ، الأمر الذي دفع من اختلال توازن السوق.

دفع الهلع من انتشار فيروس كورونا (كوفيد-19). الناس إلى التهافت على الشراء والتخزين السلع . وهذه الظاهرة لها عواقب عديدة، منها أنها تتسبب في رفع الأسعار ونقص السلع التي قد يحتاجها المواطنون الآخرون بشدة، مثل الكمامات التي يحتاجها عمال الرعاية الصحية.
                                                                                           

ويفسر الخبراء هذه الظاهرة بالقول إن الخوف من المجهول في أوقات الأزمات والاعتقاد بأن الاستجابة ينبغي أن تعادل جسامة الحدث، قد يدفعان الناس إلى الشراء بكميات تفوق احتياجاتهم، رغم أن رد الفعل الأمثل في هذه الحالة هو غسل اليدين فقط.

ويقول الخبراء إن عقلية القطيع تلعب دورا في دفع الناس للشراء عندما يرون غيرهم يتهافتون على المتاجر. ويقول تايلور إن الأخبار التي نقرأها على مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الإخبارية، تبالغ في وصف ندرة السلع، وهذا يدفع الناس للتنافس على شرائها.

من خلال الضغط على زر الاشتراك سوف يصلك كل ما هو جديد من خلال موقعنا

اتـرك تـعـلـيـقـاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :
عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

موقعنا يستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) خاصة أو من طرف ثالث لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك.تصفح الموقع يعني الموافقة على ذلك قبول قراءة المزيد