أنباء الوطن
موقع إخباري نواكب أهم التطورات والمستجدات العربية والعالمية نعمل على إيصال الاخبار حول العالم بكل مصداقية وموضوعية وشفافية ضمن عمل مؤسساتي منظم لتسهيل وصول الخبر لكم .وسيلة اعلام مستقلة لاتتبع لأية منظمة ، أو مؤسسة ، أوحزب، أوهيئة، أوتنظيم،

لبنانيون يشنون هجوماً على مخيم للاجئين السوريين ويوقعون مصابين

0 5

من خلال الضغط على زر الاشتراك سوف يصلك كل ما هو جديد من خلال موقعنا

لبنانيون يشنون هجوماً على مخيم للاجئين السوريين ويوقعون مصابين


أنباء الوطن :
بالفيديوهجوم على مخيم للاجئين السوريين في بلدة “غزة” اللبنانية يتسبب بسقوط جرحى ‏

شن لبنانيون هجوماً على مخيم للاجئين السوريين في بلدة غزة في محافظة البقاع اللبنانية، وذلك إثر خلاف نشب بينهما بسبب مشادة كلامية بين أهالي المخيم وعمال البلدية اللبنانيين.

وعادت تكرار الحادثة بين اللاجئين السوريين في مخيم “غزة” وسكان ‏محليين من البلدة مساء الأربعاء على خلفية القرار الذي أصدره رئيس البلدية “محمد حسين ‏المجذوب” بترحيل اللاجئين السوريين من حرم البلدة.‏


وتناقل ناشطون صوراً وتسجيلاً يظهر هجوم عدد من اللبنانيين على مخيم للاجئين السوريين، ما تسبب بإصابة عدد من السوريين ونقلهم للمستشفى، فيما اعتقلت السلطات اللبنانية العديد من اللاجئين في المخيم.

و ذكرت وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية، أن ما حدث مجرد “إشكال” بين اللاجئين السوريين وأهالي بلدة غزة التابعة لمنطقة البقاع في لبنان، مشيرة إلى أن عدداً من الجرحى وقعوا من الطرفين جراء هذا الإشكال، دون أن تذكر تفاصيله، مشيرةً إلى أنه تم التوصل لصلح بين الطرفين أخيراً.

وكان وزير الداخلية اللبناني “محمد فهمي” قد رفض القرار الصادر عن رئيس بلدية “غزة” وطلب ‏توقيف الفاعلين فقط.‏

وحضرت القوى الأمنية والعسكرية وفعاليات من البلدة لاحتواء المشكلة، فيما طالت عمليات الاعتقال العديد من اللاجئين من سكان المخيم.

وعادة ما يتعرض اللاجئون السوريون في لبنان لحملات عنصرية من قبل العديد من اللبنانيين، في وقت لا يزال فيه يحرض العديد من السياسيين على السوريين ويحملونهم مسؤولية الأزمات الاقتصادية التي تعصف بالبلاد، رغم أن بيروت لا تقدم أي مساعدات للسوريين.

من خلال الضغط على زر الاشتراك سوف يصلك كل ما هو جديد من خلال موقعنا

- Advertisement -

اتـرك تـعـلـيـقـاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :
عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

موقعنا يستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) خاصة أو من طرف ثالث لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك.تصفح الموقع يعني الموافقة على ذلك قبول قراءة المزيد