أنباء الوطن
موقع إخباري نواكب أهم التطورات والمستجدات العربية والعالمية نعمل على إيصال الاخبار حول العالم بكل مصداقية وموضوعية وشفافية ضمن عمل مؤسساتي منظم لتسهيل وصول الخبر لكم .وسيلة اعلام مستقلة لاتتبع لأية منظمة ، أو مؤسسة ، أوحزب، أوهيئة، أوتنظيم،

دعاء ليلة القدر … اللهم بلغنا ليلة القدر

232

من خلال الضغط على زر الاشتراك سوف يصلك كل ما هو جديد من خلال موقعنا

دعاء ليلة القدر . أدعية ليلة القدر المستجابة ، فى ختام شهر الطاعة والعبادة والرحمة، وتحديدا فى العشر الأواخر منه تكون ليلة القدر،

تلك الليلة المباركة التى هى من أفضل ليالي السنة على الإطلاق، فهي الليلة التي تجتمع فيها الآيات و الابتهالات والدعاء والتهجد .

مع قرب انتهاء شهر رمضان الفضيل، يتضرع المسلمون في مشارق الأرض ومغاربها إلى الله بالدعاء أملًا في إدراك ليلة القدر، وبدا أن دعاء هذه الليلة المباركة، أهم ما يبحث عنه المسلمون الآن.

في نهاية شهر الرحمة والمغفرة وتحديدا في العشر الأواخر منه تأتي ليلة من أعظم ليالي السنة على الإطلاق، تلك الليلة المباركة التي ينتظرها كل مسلم للتقرب من بارئه طمعاً في كسب رضاه والفوز بمغفرته وأن يعتقه من النار.

فهي ليلة تستجاب فيها الدعوات وتتضاعف الأجور والحسنات وتتزايد الصلوات والعبادات، فهي ليلة عظيمة جدا مقابلها جزاء كبير من المولي عز وجل لمن يقيمها، قال صلي الله عليه وسلم ” مَنْ قَامَ لَيْلَةَ الْقَدْرِ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ”.

وفي هذا المقال بيان لفضل هذه الليلة ومجموعة من الأدعية المأثورة الجامعة للخير.

636639676609438896 دعاء ليلة القدر ... اللهم بلغنا ليلة القدر

أفضل الليالي لليلة القدر

  • سميت بليلة القدر بمعنى “القدر والشرف”، تُكتب فيها المقادير، وهي الليلة التي أنزل الله بها القرآن على خاتم الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد (صلى الله عليه وسلم)، ويترقب أن تصادف في الليالي 21 و23 و25 و27 و29 من شهر رمضان.
  • وصفها الله عز وجل بأنها ليلة مباركة في قوله تعالى “إنا أنزلناه في ليلة مباركة إنا كنا منذرين”، وأنه يُقضى فيها ما يكون خلال العام “فيها يٌفرق كل أمر حكيم”.
  • عن فضلها، أخبرنا الله تعالى في اللوح المحفوظ أن “ليلة القدر خير من ألف شهر”، أي ما يعادل نحو 84 عامًا، ومن أدركها فهو ذو حظ عظيم، فكم من سعيد في هذه الدنيا قد نال سعادته بفضل دعائه في هذه الليلة المباركة، التي تعد أفضل الليالي.
  • يجب الإكثار من أدعية ليلة القدر، وكان أصحاب النبي عليه الصلاة والسلام، والسلف، يعظمون هذه العشر الأواخر من رمضان ويجتهدون فيها بأنواع الخير.

ليلة القدر

ليلة القدر ليلةٌ عظيمة، فيها نزل القرآن الكريم، وفيها الأجر يُضاعف، وفيها الخير الكثير، ويشرع للعباد فيها القيام بالكثير من الأعمال الصالحة، منها: القيام، وقراءة القرآن، والاعتكاف، وفعل الخيرات، والدعاء الصالح وفي هذا المقال بيان لفضل هذه الليلة ومجموعة من الأدعية المأثورة الجامعة للخير.

إن الدعاء من الأعمال العظيمة التي يؤديها المسلم في العشر الأواخر من رمضان، وقد حث النبي -صلى الله عليه وسلم- على الإكثار من الدعاء بقول: “اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني”،

علامات ليلة القدر:

  • تلك العلامات وردت في أحاديث شريفة، وهنا نشير لـ 4 علامات رئيسية لليلة القدر.. قد تصادف إحداها الليالي الوترية (الفردية) في العشر الأواخر من رمضان.
  • العلامة الأولى: تطلع الشمس صبيحتها لا شعاع لها، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (صبيحة ليلة القدر تطلع الشمس لا شعاع لها كأنها طست حتى ترتفع) – رواه مسلم.
  • العلامة الثانية: يطلع القمر فيها مثل (شق جفنة) أي “نصف قصعة”، وقد ورد عن أبي هريرة رضي الله عنه، أنه قال: تذاكرنا ليلة القدر عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال (أيكم يذكر حين طلع القمر وهو مثل شق جفنة) – رواه مسلم
  • العلامة الثالثة: ليلة معتدلة “لا هي حارة ولا باردة”، فقد قال فيها الرسول صلى الله عليه وسلم (ليلة طلقة لا حارة ولا باردة تصبح الشمس يومها حمراء ضعيفة) رواه ابن خزيمة وصححه الألباني.
  • العلامة الرابعة: ليلة قوية الإضاءة ولا يُرمى فيها بنجم، أي: لا ترى فيها الشهب التي ترسل على الشياطين، وقد ثبت عند الطبراني بسند حسن، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال (إنها ليلة بلجة -أي: منيرة- مضيئة، لا حارة ولا باردة، لا يرمى فيها بنجم).
  • من علاماتها أيضًا: انشراح النفس وطمأنينة القلب بالإضافة لسكون الرياح وصفاء السماء

دعاء ليلة القدر

ليس هناك أدعية ثابتة فللمسلم أن يدعو بما يشاء فى هذه الليلة المباركة التى تنزل فيها الملائكة، غير أن هناك دعاء مأثور عن الرسول صلى الله عليه وسلم وهو ما ورد عن السيدة عائشة رضى الله عنها قالت: قُلْتُ:

يَا رَسُولَ اللهِ، أَرَأَيْتَ إِنْ وَافَقْتُ لَيْلَةَ الْقَدْرِ، بِمَ أَدْعُو؟ قَالَ: “قُولِى: “اللَّهُمَّ إِنَّكَ عَفُوٌّ تُحِبُّ الْعَفْوَ فَاعْفُ عَنِّى”.

  • الرسول علّم السيدة عائشة كيفية الدعاء، فقال لها: يا عائشة عليك بالجوامع والكوامل، قولي “اللهم إني أسألك من الخير كله، عاجله وآجله، ما علمت منه وما لم أعلم، وأعوذ بك من الشر كله، عاجله وآجله، ما علمت منه وما لم أعلم”.
  • وتابع صلى الله عليه وسلم: اللهم إني أسألك الجنة وما قرب إليها من قول أو عمل، وأعوذ بك من النار وما قرب إليها من قول أو عمل، اللهم إني أسألك مما سألك منه محمد صلى الله عليه وسلم، وأعوذ بك مما استعاذ منه محمد صلى الله عليه وسلم، اللهم ما قضيت لي من قضاء فاجعل عاقبته لي رشدًا.

ولليلة القدر فضل عظيم وكبير ففيها نزل القرآن الكريم وفيها قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

”مَن يَقُمْ ليلةَ القَدْرِ إيمانًا واحتسابًا، غُفِرَ له ما تَقدَّمَ من ذَنبِه”، وفيها قال عز وجل :”إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْرٍ سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ”

دعاء اللهم بلغنا ليلة القدر

  • اللّهم إنا نسألك أن ترفع ذكرنا، وتضع وزرنا، وتُطهّر قلوبنا، وتُحصّن فروجنا، وتغفر لنا ذنوبنا، ونسألك الدّرجات العُلا من الجنة،
  • اللّهم إنّا نسألك من خير ما سألك منه عبدك ورسولك سيّدنا محمد صلّى الله عليه وسلّم، ونستعينك من شر ما استعاذك منه عبدك ورسولك سيّدنا محمد صلّى الله عليه وسلّم، اللّهم اختم لنا بخير، واجعل عواقب أمورنا إلى خير يا أرحم الراحمين يا كريم.
  • اللَّهمَّ عالِمَ الغَيبِ والشَّهادةِ، فاطرَ السَّمواتِ والأرضِ، رَبَّ كلِّ شيءٍ ومَليكَهُ، أشهدُ أن لا إلَهَ إلَّا أنتَ، أعوذُ بِكَ مِن شرِّ نفسي وشرِّ الشَّيطانِ وشِركِهِ.
  • اللَّهمَّ إنِّي عَبدُك، وابنُ عبدِك، وابنُ أمتِك، ناصِيَتي بيدِكَ، ماضٍ فيَّ حكمُكَ، عدْلٌ فيَّ قضاؤكَ، أسألُكَ بكلِّ اسمٍ هوَ لكَ سمَّيتَ بهِ نفسَك، أو أنزلْتَه في كتابِكَ، أو علَّمتَه أحدًا من خلقِك، أو استأثرتَ بهِ في علمِ الغيبِ عندَك، أن تجعلَ القُرآنَ ربيعَ قلبي، ونورَ صَدري، وجَلاءَ حَزَني، وذَهابَ هَمِّي.
  • اللهم أجبر قلبي جبراً يتعجب منه أهل السموات والأرض .. جبراً يليق بكرمك و عظمتك و قدرتك يا ربّ.
  • اللهم اجعلني في هذه الليلة ممن نظرت إليه فرحمته وسمعت دعاءه فأجبته.
  • اللهم بلغنا ليلة القدر و اجعلنا ممن تغيرت أقدارهم إلى الافضل و اجعلنا يا الله من الذين شملتهم مغفرتك ورحمتك وعتقك من النار .
  • اقترب موعد الفراق يارمضان ، انت ستعود ولكن ؛ هل نحن سنعود معك ! اللهم احسن خاتمتنا واعتق رقابنا من النار ، وبلغنا ليلة القدر .
  • اللهم اجعل اسمي في هذه الليلة في السعداء وروحي مع الشهداء واحساني في عليين وإساءتي مغفورة.
  • نسألك اللهم أن تُبلغنا هذه الليلة برحمتك يا أرحم الراحمين.
  • اللهم بارك لنا في هذه الليلة وأعنا على قيامها وألهمنا الرحمة والمغفرة.
  • اللهم اجعلنا من القائمين العابدين الطائعين لك.
  • اللهم تقبل منّا الصيام والقيام والرضى عنّا في الدنيا والآخرة. اللهم اعتق رقابنا من النار يا ذا الجلال والإكرام.

أدعية ليلة القدر المستجابة


وكان أكثر دعاء النبى فى رمضان وغيره “ربّنا آتنا فى الدنيا حسنةً وفى الآخرة حسنةً وقنا عذاب النار”،

بالإضافة إلى ما ورد عنه صلى الله عليه وسلم، وقاله للسيدة عائشة: “اللَّهُمَّ إِنَّكَ عَفُوٌّ تُحِبُّ الْعَفْوَ فَاعْفُ عَنِّى”.

فضل ليلة القدر

ليلة القدر من اسمها هي ليلة يقدر فيها الله قدر ومنزلة العباد عن الله سبحانه وتعالى، فهي من أعظم ليالي العام وخاب وخسر من أدرك ليلة القدر ولم يكن يفعل من العتقاء من النار لأن ليلة القدر لها قيمة واهمية كبيرة


إن لليلة القدر فضلاً عظيما عند الله تعالى، وفيما يأتي ذكر أهم الفضائل:

أنزل الله تعالى فيها القرآن الكريم، قال تعالى: (إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ).


خصّها الله تعالى بالبركة، قال تعالى: (إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُّبَارَكَةٍ ۚ إِنَّا كُنَّا مُنذِرِينَ).


تُكتب فيها الأعمار والأرزاق للعام القادم، قال تعالى: (فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ).
ميّز الله العبادة فيها دون باقي الليالي، قال تعالى: (لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ).

من روائع الدعاء في ليلة القدر:

  • اللهم آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار.
  • اللهم اعتق رقابنا ورقاب أحبائنا وكل من له حق علينا من النار.
  • اللهم اجعلني في هذه الليلة ممن نظرت إليه فرحمته، وسمعت دعاءه فأجبته.
  • اللهم اجعلني ووالديَّ وأهلي وذريتي والمسلمين جميعًا فيها من عتقائك من جهنم وطلقائك من النار.
  • اللهم امدد لي في عمري وأوسع لي في رزقي، وأصح لي جسمي، وبلغني أملي، واكتبني من السعداء.
  • اللهم اجعل اسمي في هذه الليلة في السعداء وروحي مع الشهداء واحساني في عليين وإساءتي مغفورة.
  • اللهم أسألك في ليلة القدر وأسرارها وأنوارها وبركاتها أن تتقبل ما دعوتك به وأن تقضي حاجتي يا أرحم الرحمين.
  • اللهم تغمدني فيها بسابغ كرمك واجعلني فيها من أوليائك واجعلها لي خيرًا من ألف شهر مع عظيم الأجر وكريم الذخر.
  • اللهم إن كانت هذه ليلة القدر فاقسم لنا فيها خير ما قسمت، واختم لنا في قضائك خير ما ختمت، واختم لنا بالسعادة فيمن ختمت.
  • اللهم افتح لنا الليلة باب كل خير فتحته لأحد من خلقك وأوليائك وأهل طاعتك ولا تسده عنا، وارزقنا رزقًا من رزقك الطيب الحلال تغيثنا به.
  • اللهم ما كان فيها من ذكر وشكر فتقبله منا وأحسن قبوله، وما كان من تفريط وتقصير وتضييع فتجاوز عنا بسعة رحمتك يا أرحم الراحمين.
  • اللهم ارزقني فضل قيام ليلة القدر وسهل أموري فيه من العسر إلى اليسر، واقبل معاذيري وحط عني الذنب والوزر يا رؤفًا بعبادة الصالحين.
  • اللهم لا تصرفني من هذه الليلة إلا بذنب مغفور، وسعي مشكور، وعملٍ متقبل مبرور، وتجارة لن تبور، وشفاءٍ لما في الصدور، وتوبة خالصة لوجهك الكريم
  • اللهم ما قسمت في هذه الليلة المباركة من خير وعافية وصحة وسلامة وسعة رزق فاجعل لنا منه نصيبًا، وما أنزلت فيها من سوء وبلاء وشر وفتنة فاصرفه عنا وعن جميع المسلمين.
  • ربنا لك الحمد، ملء السماوات والأرض وملء ما شئت من شيء بعد، أهل الثناء والمجد، أحق ما قال العبد وكلنا لك عبد، اللهم لا مانع لما أعطيت، ولا معطي لما منعت، ولا ينفع ذا الجَد منك الجد.
  • اللهم اجعل فيما تقضي وتقدر من الأمر المحتوم وفيما تفرق من الأمر الحكيم في ليلة القدر من القضاء الذي لا يرد ولا يبدل أن تكتبني من حجاج بيتك الحرام، واجعل فيما تقضي وتقدر أن تطيل عمري وتوسع في رزقي.
  • اللهم صلِّ وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آل وصحب سيدنا محمد، صلاة مباركة من قلوب محبة عاشقة لجماله وكماله، وببركة الصلاة عليه، اغفر لنا ما انطوت عليه نفوسنا من قبائح الضمائر، وسواد البصائر، وغطنا برداء سترك الجميل، يوم تبلى السرائر.

جميع أدعية ليلة القدر المستحبة والمستجابة ولي رمضان مسرعاً وها نحن قد بدأنا العشر الأواخر منه، هذه الأيام الطيبة المباركة التي فيها واحدة من أعظم وأفضل الليالي، آلا وهي ليلة القدر، التي بدأنا نستشعر نفحاتها الربانية وأجوائها العطرة المميزة، فها هي تفتح لنا ذراعيها عسى أن نعوض فيها ما مضى، فكم من خيراً كثيراً في هذه الليلة يعطيه تعالى لعباده، قال عز وجل “ليْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ “.

تتنزّل الملائكة في هذه الليلة لتحفّ المسلمين، وتملأ الأرض بالخير والرحمة والمغفرة، قال تعالى: (تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ).

هذه الليلة خالية من الشّر، وتكثر فيها الطاعة والخير، فهي سلام من الأذى كلّه، قال تعالى: (سَلَامٌ هِيَ حَتَّىٰ مَطْلَعِ الْفَجْرِ).

فيها غفران للذنب لمن قامها محتسباً الأجر عند الله عز وجل، لِما ورد عن الرّسول عليه السّلام في الحديث الشريف:

(مَن قام ليلةَ القدرِ إيمانًا واحتسابًا، غُفِرَ له ما تقدَّمَ من ذنبِه، ومَن صام رمضانَ إيمانًا واحتسابًا غُفِرَ له ما تقدَّمَ من ذنبِه)

الزوار شاهدوا أيضاً :

من خلال الضغط على زر الاشتراك سوف يصلك كل ما هو جديد من خلال موقعنا

اتـرك تـعـلـيـقـاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :
عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

موقعنا يستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) خاصة أو من طرف ثالث لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك.تصفح الموقع يعني الموافقة على ذلك قبول قراءة المزيد